بعد ان قدّم لرئيس الجمهورية منظومة لادارة حوار مع الشباب، نزار يعيش يقرّر العودة الي فرتسا



أعلن الاثنين 3 ماي وزير المالية السابق في حكومة الياس الفخفاخ نزار يعيش أنه قرر العودة الى عمله في فرنسا بأحد المكاتب الدولية للتدقيق والمحاسبة.
وتأتي عودة نزار يعيش للعمل في فرنسا بعد أسابيع من استقباله في قصر قرطاج من طرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد وقد رجّح عديد المتابعين أن يصبح نزار يعيش الرجل الأول في القصر فيما تحدّث آخرون عن مشاورات ليكون خليفة هشام المشيشي.

وكان نزار يعيش أعلن أنه قدّم لرئيس الجمهوربة مخططا اقتصاديا لانقاذ البلاد ومنظومة لادارة حوار مع الشباب وصرّح عقب اللقاء بأن الرئيس اعطى موافقته لاجراء هذا الحوار.



Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 225222

Fenac  (Tunisia)  |Mardi 04 Mai 2021 à 14h 19m |           
الذباب الأزرق ههههه يتكلم الفرنسية أيضا ههههه

Sarramba  ()  |Mardi 04 Mai 2021 à 12h 29m |           
Sauf que la politique économique du pays n'est pas du ressort du président de la république!?
Quand au dialogue avec les jeunes "il peut attendre un peux" !!!
Je pense plutôt que ce "brave Monsieur" a comprit l'état psychique dans lequel est "ZaQfouna", alors il a décidé de lever les voiles !!!!!