وزير المالية: وضعية تونس الاقتصادية والاجتماعية كارثية



حذر وزير المالية علي الكعلي خلال حضوره على قناة نسمة يوم الثلاثاء 6 أفريل 2021 من أن الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لتونس صعبة وصعبة جدا ويمكن وصفها بالكارثية وفق تقديره .

وبين أن الحكومة وعلى رأسها هشام المشيشي تعمل ليلا نهارا من أجل توفير حاجيات المواطن رغم الصعوبات مشددا على ضرورة الوعي بصعوبة الوضع والعمل على تجاوز الأزمة .


وشدد الكعلي على ضرورة العمل من أجل خلق ديناميكيية اقتصادية تمكن بلادنا من خلق مواطن شغل جديدة .




Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 223761

Slimene  (France)  |Mercredi 07 Avril 2021 à 14h 36m |           
@sarramba.Les comptes de la Tunisie et sa situation économique sont connus des institutions internationales comme le FMI et la banque mondiales ainsi des agences de notation souveraine comme Standard & Poor's, Fitch et Moody's.D’ailleurs le classement de Moody pour la Tunisie est catastrophique et à tout moment la Tunisie peut être mise sous séquestre et le club de Paris peut ainsi intervenir pour mettre le pays en coupes réglées.

Sarramba  ()  |Mercredi 07 Avril 2021 à 09h 33m |           
@Mnasser57 (Austria)
نعم أخي الكريم، كل واحد في ميدانه وبقدرته وخاصة بمسؤوليته وحسب مستوى مسؤلياته
أما هذا الوزير التقنوقراط يفشل ولا يشجع... علاوة على أنه يفضح رسميا أمام العالم والفرقاء والشركاء وأصدقاء تونس أن الوضعية تكاد أن تكون مستحيلة... ولهاذا ، بطريقة غير مباشرة،: "إذا أعنتمونا فأموالك ستبلع من دون منفعة" و و و
ولا حول ولا قوة إلا بالله

Mnasser57  (Austria)  |Mercredi 07 Avril 2021 à 05h 58m |           
@Sarramba
هو طلب من الجميع ان تخلق ديناميكيةاقتصادية تمكن من خلق مواطن شغلجديدة والحكومة قاعدة تعمل ليلا نهارا من اجل ذلك.

Sarramba  (Nigeria)  |Mercredi 07 Avril 2021 à 01h 27m |           
يقول: " الوضعية الاقتصادية........ صعب جدا ويمكن وصفها بالكارثية..." نعم سيدي، ومذا أنت فاعل وماذا ستعمل لانقاضها وتحسين الوضعية؟؟؟ هل نسيت أنها مهمتك الأولى والوحيدة؟؟؟
حسبنا الله ونعم الوكيل
هذا هو شأن التقنوقراط والغير السياسي
فهو مبرمج للبحث والتحقيق ووضع النقوط على الحروف وعليه أن يقدم تقريره للسياسي الذي عليه أن يأخض القرار
ثم التقنوقراط عليه أن يطبق القرار والبرنامج
الوزير المسؤول والكفؤ، مهمته ايجاد وعرض الحلول لمشاكل الدولة ولمواطنيها
ومن الخطأ الفادح أن يأتي على البلاطوهات التلفزية والاذاعية لكي "يطيح ركايب" الشعب؟؟؟