حالة احتقان تسود موانئ الصيد البحري جراء ايقاف تزويد البحارة بالخدمات بتعلة عدم استعمال و خلاص فاتورة الVMS



بلاغ صحفي - اثر تتالي تشكيات وتذمرات البحارة في كافة الموانئ ازاء تعمد الادارة العامة للصيد البحري وتربية الاسماك فرض تطبيق منظومة المراقبة بالاقمار الاصطناعية دون اتمام الاتفاق مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حول النقاط العالقة التي لم يتم الحسم فيها بعد .

وامام اشتداد حالة الاحتقان التي تسود موانئ الصيد البحري جراء ايقاف تزويد البحارة بالخدمات بتعلة عدم استعمال و خلاص فاتورة الVMS.


يهم الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ان يؤكد بان فرض تطبيق هذه المنظومة وقطع الخدمات دون حل الاشكاليات العالقة يعتبر تعسفا متعمدا من سلطة الاشراف وخرقا يضر بحقوق ومصالح المهنيين.

وفي هذا الاطار فان المهنيين يدعون الى :
التعليق الفوري للاجراء المتعلق بايقاف الخدمات الادارية والمينائية خاصة بالنسبة الى الذين لم يستغلوا منظومة ال VMS وعدم ربط تركيب هذه المنظومة باسداء الخدمات .
تعميم منحة دعم المحروقات المقدرة ب5 في المئة والمسندة بعنوان تركيب منظومة ال VMS على المنطقة الشمالية
مراجعة سلم التزويد بالمحروقات في اتجاه عدم تحديد الكمية المسندة او عدد ايام الابحار
التخفيض في كلفة استغلال ال VMSواعتماد معلوم جزافي بالاتفاق مع المهنة يراعي خصوصيات القطاع
عدم التعامل مع المزودين في عملية خلاص معاليم الاستغلال واقرار التعامل مباشرة مع الوكالة الوطنية للترددات وعقد جلسة مشتركة عند الضرورة للتفاوض والتحاور بشان العروض المقدمة من طرف المزودين وضبط مقاييس تحديد التسعيرة وشروط اختيار المزود.
وفي حال عدم استجابة سلطة الاشراف لمطالب المهنة فان هياكل الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري تحتفظ لنفسها بحقها في توخي كل الاشكال النضالية المشروعة دفاعا عن حقوق البحارة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 218221