الكونغو الديمقراطية.. متمردون يقتحمون مسجدا ويقتلون إمامه

 جمهورية


الأناضول - كينشاسا/ باسكال موليجوا-

مسؤولون عسكريون قالوا للأناضول، إن الإمام كان يعارض التطرف والجماعات المسلحة المحلية وواجه "تهديدات خطيرة"




أعلنت السلطات المحلية، الأحد، مقتل إمام يمثل الجالية الإسلامية في بلدة "بيني" شرقي جمهورية "الكونغو الديمقراطية" على يد متمردين أثناء أداء الصلاة مساء السبت في أحد المساجد.

وقال موديست باكواناماها، عمدة بلدة "بيني" التابعة لإقليم "شمال كيفو"، في تصريح صحفي، إن "الشيخ علي أمين قُتل برصاص المتمردين الذين اقتحموا المسجد حوالي الساعة 7 مساءً بالتوقيت المحلي (1800 تغ)".

وقال مسؤولون عسكريون في المنطقة للأناضول، طلبوا عدم الكشف عن هويتهم كونهم غير مخولين بالتصريح لوسائل الإعلام، إن الإمام كان يعارض التطرف والجماعات المسلحة المحلية وواجه "تهديدات خطيرة".

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، قتل ما لا يقل عن 22 مدنيا بعد أن هاجم المتمردون قرية في منطقة "بيني".

وبلغ عدد القتلى في جمهورية الكونغو الديمقراطية إثر هجمات متمردي القوات الديمقراطية المتحالفة، أكثر من 3 آلاف مدني، منذ عام 2014.

والقوات الديمقراطية المتحالفة نشأت في شمال شرق أوغندا في تسعينات القرن الماضي، وهي تهاجم وتقتل المدنيين، وكذلك أفراد من منظمة الأمم المتحدة، في شرق جمهورية "الكونغو الديمقراطية" على مدى عدة عقود، وفق إعلام محلي.



Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 225154

MedTunisie  (Tunisia)  |Dimanche 02 Mai 2021 à 22h 34m |           
هذا التطرف من صناعة اعداء الاسلام للفتنة بين المسلمين