الجزائر.. رفض ترشح أمين عام حزب بوتفليقة للانتخابات النيابية



الأناضول - الجزائر/عبد الرزاق بن عبد الله-

أبو الفضل بعجي أكد أنه قبل تبليغه بقرار رفض ملفه كان قد اتخذ قراره بعدم استكمال ملف ترشحه، لاعتبارات سياسية وشخصية، لم يكشف عنها.



رفضت سلطة الانتخابات الجزائرية، الأحد، ملف ترشح أبو الفضل بعجي أمين عام حزب الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 12 يونيو/حزيران المقبل.

ووفق وثيقة سُلمت لحزب "جبهة التحرير الوطني" اطلعت عليها الأناضول، فإنه "تم رفض ملف ترشح أمينه العام أبو الفضل بعجي بسبب خلوه من وثيقة تثبت أداءه الخدمة العسكرية، أو الإعفاء منها، والتي هي شرط للترشح".

وتقدم بعجي قائمة مرشحي حزب "جبهة التحرير الوطني" (الحاكم سابقا) بالعاصمة الجزائرية.

وشرعت السلطة المستقلة للانتخابات في 28 أبريل/نيسان الماضي في دراسة ملفات الترشيحات للانتخابات النيابية في عملية تتواصل إلى 14 مايو/أيار الجاري، وتبلغ قراراتها بالقبول أو الرفض تباعا للأحزاب والمستقلين الذين لهم الحق بالطعن فيها، بحسب مراسل الأناضول.

وعقب القرار أصدر بعجي بيانا اطلعت عليه الأناضول، أكد فيه أنه كان قد اتخذ قراره "بعدم استكمال ملف ترشحه، والانسحاب من سباق الترشح، لاعتبارات سياسية وشخصية" لم يكشف عنها، قبل تبليغه بقرار رفض ملفه.

ومطلع مارس/آذار الماضي، أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مرسوم حل المجلس الشعبي الوطني والدعوة إلى انتخابات نيابية مبكرة.

وستشهد هذه الانتخابات قواعد انتخابية جديدة بعد تعديل قانون الانتخاب؛ حيث يُمنع كل من سبق ومارس عهدتين برلمانيتين من الترشح.

كما تم إقرار نمط انتخابي يعتمد على القائمة المفتوحة التي تسمح للناخب بترتيب المترشحين داخل القائمة الواحدة حسب رغبته، بخلاف المغلقة التي كانت تفرض عليه اختيار القائمة كما هي، وفق ترتيب الحزب دون إمكانية التصرف فيه.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225149