لمسة وفاء للكتيبة الطبية بمستشفى "الكاف"



الطاهر العبيدي

مرابطون بالليل والنهار، أطباء- ممرّضون- إداريون- عملة.. بمستشفى "الكاف" بقيادة الطبيب "نصر الدين فضيلي". يقاومون وباء "كورونا"، من أجل إنقاذ المصابين، من أجل كفكفة أحزان المدينة، ومن أجل مهمة إنسانية نبيلة. مجنّدون في مواقع الخطر دونما تراجع ولا فرار من مسؤولية الشرف..


هم جنود الخفاء، جنود الوطن دون منّ ولا ضوضاء.. مجنّدون على حدود الفعل والتماس، دون انتظار للشكر والثناء. منتشرون في الميدان، للتصدّي لهذا الوباء رغم تواضع الإمكانيات..

أطباء- ممرّضون- إداريون- عملة.. بمستشفى "الكاف" بإدارة الدكتور "نصر الدين فضيلي"متمركزون على جبهة المعالجة والعلاج يوصلون الليل بالنهار، يحملون أكفانهم على صدورهم بشجاعة فدائيين وبرتبة ثوّار، وبأخلاق رجال ونساء يدركون معاني قيم الإنسان. ليكونوا كتيبة إسناد يساهمون في إنقاذ المئات من المصابين بهذا الوباء. فباسم أهالي الكاف هناك أو خارج حدود البلد والديار، باسم من شفي على أيديكم من هذا الداء، باسم عائلات المصابين الشهود على جهودكم وواقع التعب والعناء، باسم كل المراقبين والمتابعين الذين يدركون دقة المهمة وحجم المعاناة وقلة التجهيزات، باسمهم جميعا نقول لكم ألف شكر.. شكرا يا أبطال مستشفى "الكاف"، شكرا لكم جميعا يا أبناء الشمال المعطاء، شكرا لكم فأنتم شرف هذا الوطن الذي بأمثالكم أنتم ينتصر البلد على كل الأمراض والجوائح والمحن..



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 223600