بوق السيسي: الإعلام الأمريكي لم يعرض كلمة ترامب والإعلام المصري عرض كلمة مرسي!



نصرالدّين السويلمي

هاجم حنجرة الانقلاب العسكري في مصر أحمد موسى الإعلام الأمريكي واستغرب بشدّة من تجاهل قنوات التلفزيون الأمريكيّة لكلمة الرئيس ترامب، وجاء في كلام موسى "رئيس الولايات المتّحدة الأمريكيّة الرئيس ترامب ما زال هو الرئيس، يقول خطاب أمام العالم كلو، كلّ الإعلام الأمريكي لا ينقل كلمة الرئيس، يا سلام على الديمقراطيّة، رئيس أمريكا بيتكلّم والإعلام الأمريكي لا ينقل كلمته! سلملي على الديمقراطيّة الأمريكيّة وعلى حقوق الإنسان! أوعى حدّ يطلعلي ويقول مصر الأعلام، أوعى... نحن مرسي قمنا ضدّه في 30/6 ورفعنا له الكرت الأحمر وقلناله امشِ وعمل خطاب وذعناهولو، نحن في مصر عملنا هذا وأنت في أمريكا لا، يعني مرسي بقالوا كان كم ساعة ويمشي، يتكل على الله ولكن عمل بيان يوم 2/7 وذعنهولو"


هذه ليست شطحة عاديّة من الشطحات التي دأب عليها موسى وبقيّة الجوقة منذ الانقلاب على شرعيّة 25 يناير، وإنّما هي هستيريا الانسداد بعد أن تتابعت الأحداث في ليبيا والخليج وبعد أن أصبحت أيام الدكتاتور الأشقر معدودة وشارف العالم على التخلّص من كابوس نخبول البيت الأبيض.

هذه الهستيريا وهذا الرعب الذي أصاب شركاء جريمة رابعة والنّهضة والنصب التذكاري وشركاء مذبحة الشرعيّة وثورة يناير وشركاء سجن وتعذيب ثمّ اغتيال الرئيس محمّد مرسي، وشركاء خنق المقاومة عبر معبر رفح وبيع قضيّة الأمّة لمبعوث ترامب وكوشنير إلى المنطقة محمّد بن زايد.. هذه الهستيريا وكلّ ذلك الرعب نتيجة لسقوط آخر ورقة التوت ومحاولة عبثيّة لتغطية الجريمة الكبرى الضخمة المترامية بلسان مفلس، لسان تجشأ كلّ ما في جرابه من فظاعة وانتهت صلاحيّاته، فهو يستعد إلى مصير كمصير كلّ أبواق السفّاحين.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 218423