كورونا: فرنسا تتخطى عتبة 70 ألف وفاة ورئيس الوزراء يعد بتسريع حملة التلقيح

Pixabay


فرانس 24 - تجاوزت فرنسا السبت عتبة 70 ألف وفاة جراء فيروس كورونا وذلك منذ بداية الجائحة في وقت دخلت فيه البلاد في حظر تجول شامل من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا خشية تسارع انتشار الفيروس.

وجاء في الحصيلة اليومية للمديرية أن فرنسا سجلت ما مجموعه 70 ألفا و142 وفاة جراء كوفيد-19، بينها 196 في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.


ويبقى عدد الإصابات الجديدة مرتفعا مع تسجيل 21 ألفا و406 إصابات في الساعات الـ24 الأخيرة في رقم يقارب ما سجل في الأيام الأخيرة.

ولا يزال الضغط على المستشفيات كثيفا مع وصول العدد الإجمالي للمصابين الموجودين فيها إلى 24 ألفا و985 شخصا بينهم 1199 تم إحصاؤهم السبت. وثمة 2731 من هؤلاء في أقسام الإنعاش. واستقرت نسبة الفحوص الإيجابية على 6,5 في المئة.

ودخلت فرنسا اعتبارا من السبت في حظر تجول شامل يبدأ الساعة 18,00 خشية تفش جديد للوباء يرتبط بظهور الفيروسات المتحورة في قرار يشدد القيود التي ترزح تحت وطأتها المؤسسات التجارية بالخصوص.

آمال في تسريع حملة التطعيم

من جانب آخر، عبر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس السبت عن أمله أن تشهد حملة التقيح ضد كوفيد-19 "تقدما متسارعا" وأن تجري "بهدوء وبشكل منظم"، مؤكدا أن الحكومة "على قدر التحدي" وأنه يستحيل تلقيح كل من تتخطى أعمارهم 75 عاما "خلال أيام".

وإلى الآن تم تلقيح ما مجموعه 390 ألف شخص في فرنسا، كما تم تحديد مليون موعد لتلقي اللقاح، وفق كاستيكس، في حين تتواصل الاتهامات للحكومة ببطء حملة التلقيح.

وخلال زيارة لمدينة ليون قال كاستيكس "أذكركم جميعا بأن حملات التلقيح ستجري بشكل منظم وبما يضمن سلامة كل مواطنينا".

وأقر رئيس الوزراء الفرنسي بأنه "من المستحيل في غضون أيام، سواء في فرنسا أو في أي بلد آخر، تلقيح خمسة ملايين مسن ممن تتخطى أعمارهم 75 عاما مدعوين لتلقي اللقاح اعتبارا من الاثنين".

لكنه أضاف "سنكون على قدر هذا التحدي (...) الذي سنواجهه بهدوء وبمصارحة الناس بالحقيقة، حتى عندما تتسبب عمليات الإنتاج، وهو ما نشهده أحيانا، بتأخير تسليم (الجرعات) إلى بلادنا"، وذلك غداة إعلان شركة فايزر الأمريكية أن وتيرة تسليم اللقاحات ستتراجع "لثلاثة أو أربعة أسابيع".

لكن فايزر أعلنت السبت أنها وضعت "خطة" لتسريع الإنتاج والعودة إلى جداول مواعيد التسليم السابقة لدول الاتحاد الأوروبي "اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في 25 كانون الثاني/يناير".


فرانس24/ أ ف ب

Commentaires


12 de 12 commentaires pour l'article 200541

Slimene  (France)  |Samedi 21 Novembre 2020 à 15h 01m |           
@Aruodg.Tu viens d'un pays du tiers monde miséreux au bord de la famine et vivant de subsides et tu désignes la France,le pays le plus visité de la planète,faisant partie des pays les plus riches de la planète,de pays de misère!!!!!?Quelle indignité!!

Aruodg  (Tunisia)  |Mercredi 11 Novembre 2020 à 07h 47m |           
@babnet
est ce que le monde n'est que la france!!!
cessez de nous bombardez par les infos de ce pays de misère.
Assalem

Humanoid  (Japan)  |Vendredi 25 Septembre 2020 à 02h 17m |           
@Karimyousef (France)
من المفارقات أن تعليقك موجود منذ الثامن من شهر سبتمبر .
وللآن لا تزال التعليقات القديمة موجودة ولم تحذف .

يبدو أنهم لا يقرأون التعليقات

Mandhouj  (France)  |Jeudi 24 Septembre 2020 à 07h 41m |           
مع الأسف في فرنسا الوضع الوبائي يتطور بسرعة . و من يوم لآخر قد تشمل الإجراءات المعلنة هنا في الخبر عشارات المدن الكبرى . هذا التطور حاصل رغم وجود نوع من الإلتزام بقواعد الوقاية من طرف اغلابية كبيرة من المواطنين .. الذي يهلك الجهد الموجود في المدارس و الإدارات و المغازات ، هي التجمعات و الاجتماعات و بعض علاقات التقارب السلوكي في الحدائق العمومية و الطريق عامة، و حتى بعض الفضاءات المفتوحة، مثل الأسواق ..

نتمنى السلامة للإنسانية جمعاء من هذا الوباء الماحق .

Karimyousef  (France)  |Mardi 08 Septembre 2020 à 21h 54m |           
اخلاقيا على باب نات ان تحذف التعليقات التى تخص مقالات صدرت في شهر افريل.

Mandhouj  (France)  |Samedi 15 Août 2020 à 14h 22m |           

Karimyousef  (France)  |Samedi 25 Avril 2020 à 18h 47m |           
Les commentaires dataient depuis longtemps .de ce fait ,babnet aurait dû les retirer car ils ne correspondaient plus au contenu réactualisé tous les jours.

Karimyousef  (France)  |Mercredi 15 Avril 2020 à 19h 40m |           
Merci à babnet de retirer ces commentaires qui ont été rédigés pour d'autres articles.
Ils ne correspondent plus au contenu de l'information en question

Karimyousef  (France)  |Samedi 04 Avril 2020 à 19h 22m |           
هناك دراسة قيد التنفيذ للتثبت من ان أغلب المصابين بالفروس لا تظهر عليهم علامات المرض.

Ahmed01  (France)  |Vendredi 03 Avril 2020 à 20h 55m |           
في فرنسا يبدو أننا دخلنا مرحلة ذروة العدوى ، وسيبدأ المنحنى في النزول في الأيام القديمة
وبدأ الحديث عن مرحلة الخروج من الحجْر...ويبدو أن المنظومة الصحية سينحسر عنها الضغط قريبا ، وهذا يدل على إدارة علميّىة ورصينة للأزمة رغم العدد المرتفع نسبيا للضحايا . وتونس ـ والحمد لله ـ لها نفس المقاربة ، وخلافا للعديد من الدول العربية والإسلامية ستخرج بأقل الأضرار رغم ضعف الإمكانيات وهشاشة المنظومة الصحّية

حفظ الله الجميع ـ مسلمين وغير مسلمين ـ من هذه الجائحة

Fessi425  (Tunisia)  |Mercredi 01 Avril 2020 à 08h 12m |           
اللهم يا ذا الجلال والإكرام صل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم .
اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا .
اللهم من أحييته منا فأحيه على الاسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان .
اللهم إنهم في ذمتك فقهم فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحمد .
اللهم فاغفر لهم وارحمهم إنك أنت الغفور الرحيم .

Mandhouj  (France)  |Mercredi 01 Avril 2020 à 06h 14m |           
في فرنسا دخلنا أسبوع الخطر .. كيف سيتطور مشهد العدوى ؟ المعطيات الموجودة تخضع لعديد قراءات . نسأل الله السلامة.